الصفحات

الخميس، يونيو 16، 2011

الأرض لمن يزرعها


هكذا بدأ الاستاذ كمال خليل اليساري الجميل الهتاف - في الوقفة التضامنية مع العمال و الفلاحين المعتقلين - ونحن من بعدة بملء حناجرنا " الأرض لمن يزرعها ، السلعة لمن يصنعها ، والمساكن للجميع "



انه العدل الاجتماعي الذي نادينا به في شوارع وحواري مصر يوم 25 يناير ، هل كنا نخدع البسطاء حين هتفنا " عيش - حرية - كرامة انسانية " ام كنا نقصدها ؟! سؤال مطروح للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الذي أتي إلي كرسي الوزارة عن طريق ميدان التحرير

يا سيادة رئيس الوزراء كتبنا مررا وهتفنا مرارا ضد قانون الاعتصام والتجمهر ، هو في نظري خطيئة الوزارة الأعظم ولكن لا أذان تسمع ولا ألباب تعقل ، أعلنها صريحة الان أما ان يسقط هذا القانون الذي يسلب حقنا المشروع في التوجع أو تسقط الوزارة

لا تحدثونا رجاءا عن مظاهرات فئوية وإضرابات تعطل سير العمل وعجلة الانتاج ، فكل تظاهرة تقولون انها فئوية اجدها وطنية حين اذهب هناك وكل إضراب تقولون انة يعطل عجلة العمل هو في صالح العمل علي المستوي البعيد والمثال ليس بعيد تعالوا لنري مطالب الفلاحين المقبوض عليهم للتجمهر و التظاهر :

1- توفير السماد : بفرض رقابة علي الجمعيات الزراعية لان القائمين عليها غالبا ما يتلاعبون بها ويبيعونها لتجار السوق السوداء وهذا يجعل الفلاح امام خيارين :
  •  أما ان يشتري السماد بسعر غالي وبالتالي سيؤثر ذلك علي سعر المنتج للمستهلك النهائي وايضا سيؤثر علي دخلة وهو ضعيف بما يكفي ولا يكاد يسد عوزة وعوز اسرته
  • واما ان يستخدم سماد رخيص وهو ما سيؤثر علي انتاجية الفدان ربما الي النصف
2- تخفيض الإيجارات : الايجارات ترتفع من عام لأخر ويعجز معظم هؤلاء الفلاحين عن سداد الاقساط ، فأما ان يدفع الاقساط او يطعم أطفاله ، لا أحد بالتأكيد سيفكر مرتين في الاختيار فما يحتاجه البيت محرم علي خزانة الحكومة


بالله عليكم ! هل هذه مطالب فئوية ؟! أم  إنها مطالب وطنية تهدف للصالح العام و إلي رفع مستوي المنظومة الزراعية في مصر ؟! هل هذه مطالب فئوية يا حكومة الثورة ؟! ماذا فعل هؤلاء الفلاحين البسطاء حتي يهانوا ويعتقلوا غير المطالبة بأبسط الحقوق ؟!

و ربما ستفاجأ يا سيدي حين تعلم - حسب ما قال احد محاميّ الفلاحين - أن الفلاحين ذهبوا لمقابلة الدكتور عصام شرف بناءا علي دعوة شفهية منه للقائهم وهو وان صح ذلك فله مدلول أخلاقي خطير يا سيادة رئيس الوزراء

 وربما ستفاجأ أيضا حين تعلم أن من قطع الطريق لم يكن المتظاهرين من الفلاحين والعمال وطلبة الأزهر بل قوات الأمن المركزي التي كانت ثلاثة أضعاف عدد المتظاهرين


وبالتأكيد ستغضب وبشدة حين تعرف أن النائب العام أفرج عنهم بكفالة عشرة ألاف جنية !!! هل يعقل هذا ؟! رجل بسيط يتظاهر من اجل ابسط حقوقه في أن يجد ما يطعم به أولاده بطريقة مشروعة تكون كفالتة علي هذه اللا تهمة عشرة ألاف جنيه ؟!!


نعم بعد وقفة هؤلاء الفلاحين الشجعان وبعض شرفاء هذا الوطن ممن تضامنوا معهم تم اسقاط هذه الكفالة وافرج عنهم بضمان محل اقامتهم " سبحان ربي علي مفعول السحر لهذه التظاهرات " ولكن يبقي ان يتم اسقاط هذه التهم عنهم بشكل كامل وحفظ القضية فالتظاهر ليس تهمة و الاضراب حق مشروع ، اما ما ليس مشروع او مقبول فهو قانون " شرف " والمجلس العسكري بشأن التظاهر و التجمهر


وللمرة الاخيرة إما أن يسقط قانون تكميم الأفواه بالقوة أو تسقط الحكومة والمجلس العسكري ، والله الموفق والمستعان.

DSC02483DSC02471DSC02482DSC02485DSC02488DSC02489

DSC02492DSC02493DSC02495DSC02496DSC02497DSC02499

DSC02502DSC02504DSC02506DSC02509DSC02512DSC02516

DSC02520DSC02523DSC02525DSC02529DSC02530DSC02536



هناك تعليقان (2):

  1. بعد التحية ..
    تم اضافة مدونتكم الى ـ مدونون بلا قيود ـ
    وسوف ننشر مواجز وروابط لكل تدويناتكم خلال نصف ساعة من نشركم لها
    لمزيد من التفاصيل http://modawenon.tumblr.com/icq
    ولكم فائق الحرية والاحترام

    ردحذف
  2. أشكرك يا صديقي ، وأنا متابع جيد لما تنشرونه علي تمبلر وتويتر ، مجهود رائع ، تحياتي.

    ردحذف